فنان موالي يوجه اتهاما لحكومة النظام.. ماذا قال؟

انتقد الفنان السوري الموالي للنظام “باسم ياخور”، حكومة النظام التي وصفها بـ “العاجزة” عن اتخاذ الإجراءات اللازمة التي من شأنها إيقاف انتشار فيروس كورونا في البلاد.

وسخر “ياخور” من وزارة الصحة التابعة لحكومة النظام، لأنها تعلن أعداد إصابات غير صحيحة، وليست مطابقة لما يجري على أرض الواقع، مشيرا إلى أن الوضع الصحي في دمشق تحديدا صعب جدا.

وتساءل الفنان السوري عن إمكانية تأجيل مهرجانات التسوق التي تقام في العاصمة دمشق، وقام بإرفاق صورة مع منشوره في فيسبوك، تظهر تجمع شعبي كبير في أحد مهرجانات التسوق في دمشق، قائلاً: “والله مو حابب اتفلسف بس يعني مهرجان ما بيتأجل بهيك ظرف”.

وأكد أن “المشافي التابعة لحكومة النظام غير قادرة على استيعاب حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا، بسبب كثرة الإصابات التي تتواجد فيها”.

وشهدت العاصمة دمشق وريفها خلال الأيام الماضية، انتشارا واسعا لفيروس كورونا، حيث تسجل يوميا عشرات الإصابات في أحياء المدينة والغوطة الشرقية.

وقال مراسلنا أمس الأربعاء، إن “33 شخصا أصيبوا بفيروس كورونا في منطقة المرج بالغوطة الشرقية، خلال اليومين الماضيين”.

سجلت 10 حالات جديدة في بلدة “النشابية”، وعزل بناء كامل بالقرب من الدوار الرئيسي في البلدة. بعد التأكد من إصابة سكانه بالفيروس.

وأكد المراسل أيضًا أنه “تم تسجيل 17 إصابة بالفيروس داخل بلدة أوتايا، ومن بين المصابين 6 سيدات، وأُصيب أيضًا تسعة أشخاص بينهم أطفال في بلدة بلدة مرج السلطان”.

يذكر أن العديد من التقارير اتهمت النظام السوري بإخفاء المعلومات الحقيقية حول فيروس كورونا، بينما يتهم السكان ميليشيات إيران بنشر الفيروس نظرا لعدة التزامهم بالإجراءات الوقائية.