fbpx

في دمشق.. اعتقال رجل وزوجته بسبب صورة ابنهما!

شددت قوات النظام من إجراءاتها الأمنية على حاجز “فرع فلسطين” في منطقة “القزاز” بمدينة دمشق، ومنعت دخول وخروج المدنيين والعسكريين دون الخضوع للتفتيش.

وقال مراسلنا إن “الحاجز منع مرور أي سيارة خاصة أو حافلة لنقل الركاب دون الخضوع للتفتيش بدقة، كما فرض إجراء الفيش الأمني لجميع المارة العسكريين”.

وذكر أن “عناصر الحاجز قاموا أمس الأحد، باعتقال رجل وزوجته أثناء توجههما إلى دمشق، عقب تفتيش الهاتف الشخصي للسيدة، والعثور على صورة ابنها المقيم في مدينة إدلب”.

وأشار إلى أنه “تم نقل السيدة وزوجها إلى فرع فلسطين الواقع على بعد نحو 100 متر من الحاجز، باتجاه المتحلق الجنوبي”.

والخميس الماضي، داهم العشرات من عناصر المخابرات الجوية بعض الأسواق في مدينة دمشق، وقاموا باعتقال خمسة أشخاص على الأقل، بتهمة التعامل بغير الليرة السورية.

ومنذ أيام، ينتشر عدد كبير من عناصر فرع الأمن الجنائي وفرع أمن الدولة داخل أسواق المالكي والحمراء والحميدية والصالحية في مدينة دمشق.

وبين الحين والآخر، تداهم قوات النظام المناطق السكنية في مدينة دمشق والغوطة الشرقية، بغية اقتياد الشباب للخدمة العسكرية الإلزامية والاحتياطية، إضافة إلى اعتقال المدنيين بسبب تواصلهم مع المهجرين في الشمال السوري، أو التعامل بغير العملة السورية.