fbpx

في رمضان.. أكثر من 50 ألف قتيل ومعتقل منذ اندلاع الثورة السورية

وثقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان”، الأربعاء، مقتل 19192 مدنياً واعتقال 34982 آخرين، في أشهر رمضان خلال السنوات العشر الماضية.

وأكدت الشبكة الحقوقية أن “النظام السوري وحليفيه الإيراني والروسي، مسؤولون عن 86 % من إجمالي عمليات القتل”.

وفي التفاصيل التي وصلت لمنصة SY24، وثقت الشبكة الحقوقية مقتل 19192 مدنياً بينهم 2714 طفلاً و2353 سيدة، في أشهر رمضان، منذ عام 2011 حتى عام 2021، على يد أطراف النزاع والقوى المسيطرة في سوريا.

وتوزعت حصيلة الضحايا وفق الآتي: 16134 قتلوا على يد قوات النظام السوري، و248 مدنياً على يد القوات الروسية، و 1137 على يد تنظيم “داعش”.

يضاف إلى ذلك مقتل 20 مدنياً على يد هيئة تحرير الشام، و403 مدنياً على يد المعارضة المسلحة.

من جهتها، قتلت “قوات سوريا الديمقراطية” 168 بينهم 31 طفلاً و16 سيدة، في حين قتلت قوات التحالف الدولي 308 مدنيا، وقتل 774 مدنياً على يد جهات أخرى.

ووثق التقرير مقتل ما لا يقل عن 533 شخصاً بسبب التعذيب في أشهر رمضان خلال الفترة ذاتها، توزعوا بحسب أطراف النزاع على النحو التالي: 511 على يد قوات النظام السوري، و1 على يد هيئة تحرير الشام، و5 على يد المعارضة المسلحة ، و7 على يد “قوات سوريا الديمقراطية”، و9 على يد جهات أخرى.

وأشار التقرير إلى أن ما لا يقل عن 34982 شخصاً قد اعتقلوا أو احتجزوا أو اختفوا قسرياً في أشهر رمضان منذ عام 2011 حتى أيار 2021، من بينهم 33219 على يد قوات النظام السوري، و793 على يد تنظيم “داعش”، و359 على يد هيئة تحرير الشام، و317 على يد “قوات سوريا الديمقراطية”، و294 على يد المعارضة المسلحة.

وطالبت الشبكة الحقوقية، المجتمع الدولي بالضَّغط على مجلس الأمن بهدف إحالة الملف في سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية، والسَّعي من أجل إحقاق العدالة والمحاسبة في سوريا عبر الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان، واستخدام مبدأ الولاية القضائية العالمية.