في سوريا الأسد.. لا تسرق منشوراً وتعيد نشره على صفحتك.. قد تدخل السجن وتدفع الغرامة!

كشفت وزارة الاتصالات، التابعة لحكومة النظام، عبر صفحتها على الفيس بوك، عن طريقة جديدة لابتزاز المستخدمين في وسائل التواصل الاجتماعي، عبر التأكيد على أن نقل أي محتوى وإعادة نشره مخالفة تستوجب السجن قد تصل إلى سنة وغرامة مالية تتراوح بين 50 إلى 300 ألف ليرة سورية.

 

وبحسب ما جاء على الصفحة الرسمية للوزارة: “كثيراً ما نسمع من أن بعض المستخدمين لموقع التّواصل الاجتماعي (فيسبوك) يقومون بنسخ منشورات غيرهم الذين يتعبون في صياغتها والبحث والتّحري عنها بهدف إعدادها ونشرها على الـ (فيسبوك)، وبعد أن يقوموا بنسخ ما تعب غيرهم به من منشورات يعمدون إلى نشرها على صفحاتهم ومجموعاتهم وينسبونها إلى أنفسهم، دون الإشارة للنّاشر الأساسي”.

 

وأضافت الوزارة: “هذا الفعل يعتبر جرماً بحد ذاته وفقاً لقانون حماية حقوق المؤلّف الصّادر بالمرسوم التّشريعي رقم 62 لعام 2013، وعقوبة هذا الفعل الحبس من شهر إلى سنة، والغرامة من /50/ ألف ليرة سوريّة إلى /300/ ألف ليرة سوريّة، أو بإحدى هاتين العقوبتين، وتضاعف العقوبة في حال تكرار هذا الفعل”.

 

وسخر ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي من القانون الجديد لما تسميه الوزارة “حقوق المؤلف”، في الوقت الذي يعاني في المدنيون من أقسى مصاعب الحياة في الحصول على الخدمات الأساسية لهم من غاز وكهرباء وماء وخبز.