في عقر دار النظام.. متظاهرون يطالبون بإسقاط الأسد وسط اللاذقية

خرج العشرات في مظاهرة مناهضة للنظام السوري وسط مدينة اللاذقية، يوم الاثنين الماضي، وذلك بعد أكثر من ست سنوات على نجاح المخابرات والقوى الأمنية على منع المظاهرات وقمع المتظاهرين من خلال اعتقال المئات من أبناء المحافظة بسبب مشاركتهم في الثورة السورية.

وتداول “ناشطون” شريطاً مصوراً قالوا إنه “لشبان خرجوا في مظاهرة ضد النظام السوري في مشروع صليبة بمدينة اللاذقية”.

وأطلق المتظاهرون شعارات مناهضة لرأس النظام السوري ووصفه بـ “ابن الحرامية”، في حين وجهوا التحية لفصائل الجيش السوري الحر.

واعتبر “ناشطون” أن “المظاهرة التي أكد فيها شبان اللاذقية على استمرار الثورة حتى إسقاط النظام، أشبه بالانتحار كون المدينة تخضع لقبضة حديدية تفرضها مخابرات النظام والشبيحة الموالين له”.