fbpx

قاد عمليات اقتحام  باباعمرو والغوطة.. مصرع ضابط رفيع المستوى على يد مجهولين!

أفادت مصادر مهتمة بتوثيق أخبار قتلى النظام السوري، بمصرع ضابط من مرتبات الحرس الجمهوري، قاد عمليات الاقتحام العسكرية في فترات سابقة، على مناطق باباعمرو و الغوطة ودرعا، مشيرة في الوقت ذاته إلى مصرع أحد “الشبيحة” على يد مجهولين.

وذكرت المصادر أن العميد الركن المظلي التابع للنظام، المدعو “مهدي الشمالي”، لقي مصرعه في ظروف غامضة في منطقة الدريكيش، في حين ادعت مصادر موالية للنظام أن المذكور “توفي” بشكل طبيعي.

وأوضحت المصادر أن “الشمالي” كان أحد الضباط المميزين في الحرس الجمهوري، وكان مشهور بعنفه ودمويته، مضيفين أنه كان قائد العمليات العسكرية في اقتحام منطقة بابا عمرو ومنطقتي الغوطة ودرعا، كونه ضابط المهمات الخاصة.

وفي السياق ذاته، أشارت المصادر إلى مصرع المدعو “حسان أديب يوسف”، في بانياس الساحلية على يد مجهولين، مشيرين إلى أن المذكور هو أحد “الشبيحة” المساندين لقوات النظام السوري.

ومطلع نيسان/أبريل الجاري، أكدت عدة مصادر سورية معارضة مهتمة بتتبع أخبار عمليات التصفية، مصرع ضابطين برتبة عميد وعقيد، إضافة إلى مصرع أحد الشبيحة.

وبين الفترة والأخرى يتم توثيق مصرع ضباط وأفراد في صفوف قوات النظام أو من المساندين والداعمين لها على يد مجهولين، في حين تؤكد المصادر المعارضة أن ذلك يأتي في سياق عمليات التصفية التي بدأت منذ أواخر العام 2020 وما تزال مستمرة حتى العام الجاري 2021.

العميد الركن مهدي الشمالي