قتلى لأمن النظام إثر مواجهات مع الأهالي في درعا

قُتل ضابط وعنصر من قوات الأمن الجنائي التابعة للنظام السوري، خلال اشتباكات مع أهالي مدينة الصنمين في ريف درعا الشمالي.

وداهمت دوريات أمنية الحي الشمالي في مدينة الصنمين، بغية اعتقال أحد القادة العسكريين في فصائل المعارضة سابقاً، إلا أنه لم يكن متواجداً في منزله.

وأكد تجمع “أحرار حوران” أن “الاشتباكات اندلعت بين أهالي المدينة وأمن النظام، عقب اعتقال الأخير شقيق القيادي وابن عمه وشاباً آخر”.

وأدت الاشتباكات إلى مقتل الملازم “معاذ سليمان” و”فادي كلج” العنصر في الأمن الجنائي، وإصابة ثلاثة عناصر آخرين، الأمر الذي دفع دوريات الأمن للانسحاب من الحي.

وتشهد محافظة درعا مواجهات متكررة بين الأهالي وقوات النظام، بسبب ارتكاب الأخيرة مئات الانتهاكات من مداهمات واعتقالات تطال المدنيين في المحافظة.