fbpx

قتلى وجرحى بانفجار سيارة مفخخة في بلدة الراعي بريف حلب

قُتل وجرح عدد من المدنيين جراء انفجار سيارة مفخخة صباح اليوم استهدفت بلدة الراعي في ريف حلب الشمالي. 

وقال مراسلو SY24 في المنطقة، إن مدنيين اثنين قُتلا وأصيب ما يزيد عن 12 آخرين بجروح متفاوتة.

وأكد مراسلنا أن الانفجار وقع قرابة الساعة 11:30 دقيقة صباح اليوم، استهدف أحد الأسواق الشعبية في البلدة، مشيراً بحسب المعلومات الأولية أن الهجوم تم بواسطة سيارة تكسي، لم يُعرف حتى الآن هوية من قام بركنها. 

وفي أواخر شهر كانون الثاني الماضي، وقع انفجار بالقرب من مبنى الحكومة السورية المؤقتة في مدينة أعزاز بريف حلب أسفر عن مقتل ٦ مدنيين وإصابة آخرين بجروح، عقبه انفجارين واحد في مدينة الباب أسفر عن مقتل ٦ أيضاً، والآخر في المدينة الصناعية بمدينة عفرين، أدى لمقتل ٦ مدنيين وإصابة آخرين بجروح. 

وبين الفترة والأخرى تشهد مناطق شمالي وشرقي سوريا الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة، انفجار مفخخات في أكثر من موقع، دون أي تفاصيل عن الجهات التي تقف وراء تنفيذ تلك العمليات التي تهدف لزعزعة الأمن والاستقرار هناك.

وسبق أن أدانت واشنطن، الهجمات التي استهدفت عدة مدن في الشمال السوري، والتي أوقعت عددا من الضحايا، مؤكدة ضرورة تقديم مرتكبي تلك الأعمال إلى العدالة.

وقال بيان للخارجية الأمريكية: “نتقدم بتعازينا الحارة لأسر المدنيين القتلى، ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى، في أعمال العنف الدنيئة هذه والتي لا معنى لها”.

وأعربت واشنطن في بيانها عن قلقها العميق من وتيرة تكرار الهجمات المماثلة في الأشهر الأخيرة، بما في ذلك الاستخدام المتكرر للعبوات الناسفة في السيارات.