قتلى وجرحى بينهم أطفال بانفجارات في ريف دير الزور

سُمع دوي انفجار عنيف هزّ ريف دير الزور الشرقي الخاضع لسيطرة قوات “قسد”، ما أدى لوقوع قتلى وجرحى في صفوف المدنيين، حيث تبين أنه ناجم عن انفجار دراجة نارية مفخخة.

وقالت صفحات إعلامية مختصة بأخبار المنطقة الشرقية من سوريا إن انفجاراً ناجماً عن دراجة نارية مفخخة وقع في بلدة “الصور” الخاضعة لسيطرة “قسد” بريف دير الزور الشرقي، أسفر عن مقتل مدنيين اثنين وإصابة عدد آخر بجروح متفاوتة.

ولم تعرف الجهة المسؤولة عن ركن الدراجة المفخخة، فيما رجحت مصادر أن يكون تنظيم داعش مسؤولاً عن التفجير من خلال أحد الخلايا التي ما زالت تعمل تحت أمرته في المنطقة الشرقية.

من جانب آخر أصيب طفلان بجروح أحدهم بحالة حرجة نتيجة انفجار لغم من مخلفات المعارك في بلدة “الجفرة” بريف دير الزور الشرقي، والخاضعة لسيطرة النظام السوري، وعملت فرق الإسعاف على نقل الطفلين إلى أحد المشافي لتلقي العلاج.

وتكررت حوادث الانفجارات في دير الزور والرقة، وتكون ناجمة إما عن هجمات حية من قبل خلايا تنظيم داعش، أو بسبب الألغام والذخائر غير المنفجرة في المنطقة الشرقية، حيث كثر تواجدها إبان المعارك العنيفة التي شهدتها هذه المناطق.

 

الكلمات الدليلية