قتلى وجرحى بينهم أطفال ونساء بغارات روسية على مخيم نازحين في ريف إدلب

استيقظ أهالي محافظة إدلب وريفها على قصف جوي من قبل الطيران الحربي الروسي استهدف عدة مناطق، ما أدى لمقتل وجرح عدد من المدنيين.

وقال مراسلو SY24 إن الطيران الحربي الروسي شن أكثر من 19 غارة جوية استهدفت مطار “تفتناز” العسكري في ريف إدلب ومحيطه، وإحدى الغارات استهدفت مخيماً عشوائياً في محيط المطار.

وذكر مراسل SY24 “بشار الشيخ” إن مدنيين اثنين قُتلا (امرأة ورجل) وأصيب عدد آخر بجروح بينهم أطفال جراء استهداف الطيران الروسي مخيماً عشوائياً في محيط مطار تفتناز بريف إدلب.

وتوجه الدفاع المدني السوري لمكان سقوط الصواريخ في المخيم، وعمل على انتشال الضحايا وإسعاف المصابين للمشافي الميدانية المحيطة بالمنطقة.

هذا وتعرضت بلدة “الكفير” التابعة لمدينة جسر الشغور وبلدة “سجنة” في ريف إدلب لقصف جوي مماثل من قبل الطيران الحربي، ما أدى لوقوع أضرار مادية بالغة في ممتلكات المدنيين، دون إصابات تذكر.

كذلك تعرضت مدينة كفرنبل في ريف إدلب الجنوبي لقصف مدفعي وصاروخي صباح اليوم، مصدره قوات النظام السوري التي سيطرت مؤخراً على عدة مناطق منها “خان شيخون، الهبيط” في ريف إدلب.