fbpx

قتلى وجرحى في انفجار شرق حلب

قتل وأصيب عدة أشخاص، اليوم الإثنين، في تفجير استهدف مدينة تخضع لسيطرة “الجيش الوطني” شمال غرب سوريا.

وقال مراسلنا إن “الانفجار وقع بالقرب من المدرسة الشرعية في مدينة جرابلس بريف حلب الشرقي”، موضحاً أنه “ناجم عن دراجة نارية مفخخة”.

وتداول ناشطون صوراً التقطت عبر إحدى كاميرات المراقبة، والتي تظهر حجم الانفجار الكبير، الذي أودى بحياة 3 مدنيين، إضافة إلى إصابة آخرين بجروح.

وذكر المراسل أن “فرق الإنقاذ التابعة للدفاع المدني توجهت إلى المكان على الفور، وعملت على نقل القتلى والمصابين إلى مستشفى المدينة، كما قامت بإزالة آثار الانفجار من المكان”.

وفي 28 نيسان/أبريل الماضي، انفجرت عبوة ناسفة، ودراجة نارية مفخخة في منطقة مكتظة بالسكان وسط مدينة جرابلس، الأمر الذي تسبب بمقتل طفل وإصابة ما لا يقل عن 20 شخصاً.

وخلال الأشهر الماضية ارتفعت وتيرة الانفجارات ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة “الجيش الوطني السوري”، ووفقاً للتقارير فإن معظم تلك الهجمات استهدفت الأسواق العامة والمناطق السكنية، ما أدى إلى مقتل وجرح المئات، جلهم من المدنيين.

يذكر أن الانفجارات الناجمة عن السيارات المفخخة والعبوات الناسفة، ضاعفت من معاناة السكان الذين يطالبون الجهات الأمنية بإيجاد الحلول المناسبة للحد من تلك العمليات، التي تعتبر من أبرز أسباب عدم الاستقرار في المنطقة.