قتلى وجرحى من ميليشيا لواء “القدس” المدعوم من إيران في دير الزور

لقي عدد من عناصر ميليشيا “لواء القدس” المدعوم من إيران مصرعهم وجرح آخرون، جراء تعرض تجمع لهم في منطقة دير الزور شرقي سوريا لهجوم من قبل مجهولين.

وأكدت مصادر خاصة تعمل في توثيق الانتهاكات داخل دير الزور لـ ، أن “عددا من عناصر تلك الميليشيا قتلوا إثر هجوم نفذه عناصر يعتقد أنهم يتبعون لتنظيم داعش”، على مناطق سيطرة الميليشيات الإيرانية والنظام السوري بريف دير الزور”.

وتابعت المصادر أنه “بشكل عام يوجد نشاط واسع لتنظيم داعش ببادية ريف دير الزور الجنوبي أي البادية الواصلة بين تدمر بريف حمص وريف دير الزور الجنوبي، خاصة وأن التنظيم ما يزال موجودا فيها وتحديدا على طول الحدود مع العراق”.

وأشارت المصادر إلى أن “هناك كثير من العمليات العسكرية التي يشنها التنظيم على قوات النظام وينصب كمائن لميلشيات النظام كان آخرها منذ حوالي أسبوع تم نصب كمين لقادة بالدفاع الوطني على الطريق الدولي الواصل بين ديرالزور وحمص ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى”.

الجدير ذكره أن التنظيم يهاجم الميليشيات الإيرانية وقوات النظام وميليشيات سوريا الديمقراطية في البادية السورية، بشكل مستمر، بالرغم من خسارته جميع المواقع الاستراتيجية في سوريا، وانحساره في المناطق الصحراوية.

وتسيطر الميليشيات الإيرانية المدعومة من الحرس الثوري على مساحات واسعة من المنطقة الشرقية، منذ هزيمة تنظيم داعش في معقله بمدينة الرقة عام 2015.