fbpx

قتلى ونزوح.. قصف مكثف على الشمال السوري

سقط العديد من القتلى والجرحى خلال الساعات الماضية، جراء القصف المدفعي المكثف لقوات النظام والميليشيات الموالية لروسيا وإيران على الشمال السوري.

وقال مراسلنا إن “حصيلة ضحايا القصف المدفعي الذي تعرضت له مقبرة قرية آفس في ريف إدلب الشرقي، ارتفعت إلى ثلاثة قتلى وأربعة جرحى، بينهم أطفال”.

وأمس الأربعاء، قتلت سيدة وأصيب جميع أفراد عائلتها بقصف صاروخي لقوات النظام، استهدف منزلهم على أطراف مدينة الأتارب بريف حلب الغربي.

وذكر مراسلنا أن “عشرات القذائف الصاروخية أطلقتها قوات النظام اليوم الخميس، مستهدفة المناطق السكنية في بلدتي تقاد و الأبزيمو بريف حلب الغربي”.

وأكد الدفاع المدني السوري في بيان له، أن “حصيلة ضحايا هجمات النظام وروسيا منذ بدء الحملة قبل ثلاثة أسابيع وحتى اليوم، بلغت 35 شخصاً بينهم 3 أطفال وجنين و5 نساء، ومتطوع بالدفاع المدني السوري، وأصيب 73 آخرون بينهم أطفال ونساء”.

وأشار الدفاع المدني إلى أنه مضى على إتفاق وقف إطلاق النار في شمال غرب سوريا، نحو عام وثلاثة أشهر، إلا أن قوات نظام مستمرة بخروقاتها لمنع الاستقرار و إجبار المدنيين على النزوح، حيث تشهد مناطق جبل الزاوية وريف حلب الغربي، حركة نزوح واسعة باتجاه المخيمات الواقعة على الحدود التركية.

يذكر أن الهجمات التي نفذتها قوات النظام والميليشيات الموالية لروسيا وإيران في الشمال السوري، منذ بداية العام الحالي، أدت إلى مقتل 96 شخصاً بينهم 17 طفلاً 15 امرأة، وإصابة أكثر من 235 شخصاً بينهم 39 طفلاً نتيجة تلك الهجمات.