fbpx

قتيل بانفجار في رأس العين السورية

لقي شخص مصرعه وأصيب آخرون، اليوم الثلاثاء، جراء انفجار هز مدينة “رأس العين” الخاضعة لسيطرة الجيش الوطني والقوات التركية في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا.

وقال مراسلنا إن “عبوة ناسفة انفجرت في سيارة على طريق الصناعة شرق مدينة رأس العين بريف الحسكة، ما أدى لمقتل شخص وإصابة آخرين”.

والأحد 21 آذار/مارس، هزت سلسلة من الانفجارات المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة في سوريا، كان أخطرها الانفجار المجهول الذي وقع داخل منزل في شارع السجن بالقرب من مقر للشرطة في مدينة “رأس العين” بريف الحسكة.

وأكد مراسلنا أن “الانفجار أسفر عن مقتل ستة أشخاص بينهم أطفال، إضافة إلى إصابة سبعة آخرين بجروح متفاوتة”.

وأمس الإثنين، ذكر “جهاز الأمن العام” أنه تمكن من إلقاء القبض على أحد منفذي تفجير السيارة المفخخة بالقرب من معبر “الغزاوية” في ريف حلب الغربي، مشيراً إلى أن التحقيقات أثبتت أنه عنصر في خلية، دون الكشف عن معلومات إضافية عن هويته أو هوية الجهة التي يعمل لصالحها.

وبين الحين والآخر، تشهد المناطق السكنية والأسواق الواقعة ضمن مناطق سيطرة الجيش الوطني في سوريا، تفجيرات عبر سيارات مفخخة وعبوات ناسفة، الأمر الذي أسفر عن مقتل وجرح مئات المدنيين خلال الأشهر القليلة الماضية.