قتيل وجرحى برصاص مجهولين في السويداء

شهدت مدينة السويداء جنوب سوريا يوم الأحد حوادث إطلاق نار متفرقة من قِبل مجهولين ما أدى إلى مقتل شخص وإصابة آخرين بجروح، وذلك بعد أسبوع من التوترات التي شهدتها المدينة بين فصائلها المحلية ومخابرات النظام السوري.

وأكدت مصادر محلية مقتل الشاب مهاب الزغير في بلدة عرى بعد تعرضه لطلق ناري مجهول المصدر، موضحة أنه وصل إلى المشفى الوطني مصاباً بعيارين ناريين في الكتف والعنق، وأن حالته كانت حرجة ولم تفلح جهود الأطباء لإنقاذه.

وذكرت شبكة “السويداء 24” أن الفتى يعرب خداج البالغ من العمر 14 عاماً وصل فجر الاثنين إلى المشفى الوطني مصاباً بعدة إصابات في جسده وسط ظروف غامضة، مشيرة إلى سماع أصوات إطلاق نار كثيفة ليلة الأمس في بلدة الكفر بالريف الجنوبي ناجمة عن اشتباك مسلح بين سيارتين مجهولتين وأدى لإصابة شخص.

وتأتي هذه الأحداث عقب أسبوع حافل بالتوترات بين الفصائل المحلية وميليشيا الفرقة الرابعة، حيث تم نشر حواجز من قِبل الطرفين وقيام فصائل السويداء باحتجاز عنصرين من مخابرات النظام السوري، وذلك عقب قيام الأخيرة بوضع حاجز في مدخل المدينة الشمالي.

وشن مجهولون قبل أيام هجوماً مسلحاً على مبنى الأمن السياسي التابع للنظام السوري في السويداء، حيث أطلقوا قذيفتي RBG، ما أدى إلى وقوع عدة إصابات من عناصر الفرع إضافة إلى أضرار مادية، سبق ذلك بأيام مقتل ضابط أمن الفرقة 15 في المحافظة إثر تعرضه لإطلاق نار من قِبل مجهولين غربي المدينة.