قرار يثير غضب الراغبين بالسفر من دمشق للقامشلي.. ماذا تضمن؟

أثار قرار صادر عن وزارة النقل التابعة لحكومة النظام السوري، والمتعلق بعروض لرحلة خاصة للراغبين بالسفر من دمشق للقامشلي، سخرية وغضب الكثير من الموالين.

وأعلنت وزارة النقل في بيان، اليوم الإثنين، أنه “مناسبة عطلة عيد الأضحى المبارك ، وخدمةً لأهلنا في المنطقة الشرقية والشمالية، فإنه سيتم تسيير 3 رحلات جوية داخلية على متن “السورية للطيران، وفق مايلي “دمشق-القامشلي-دمشق”، وبسعر 40 ألف ليرة سورية للتذكرة.

وأشارت الوزارة إلى أن الانطلاق سيكون من مطار دمشق الدولي في الساعة 8:30 مساءا، وذلك أيام الثلاثاء والأربعاء و الخميس القادمة.

وشاركت وزارة الداخلية التابعة للنظام منشور وزارة النقل عبر معرفاتها الرسمية، وذلك لتشجيع الراغبين بالسفر لقضاء إجازة العيد في القامشلي.

وفي وقت لم توضح الوزارة أي تفاصيل فيما إذا كان ثمن التذكر يتضمن رحلة الذهاب والإياب، أم أنه سعر رحلة الذهاب فقط، سخر كثير من المتابعين لصفحة الوزارة، حيث قال بعضهم “حلوه. روحااا. رجعااا بالعيد. بنحط الراتب. وبندين نصو. لنكفي للطياره. وبنكفي الشهر فاتحين تمناا. للهوااا. عنجد مسخرا”، وقال أخرون “يعني اذا شرطي بدو يروح زيارة عالقامشلي هوي ومرتو واذا عندو ولدين بدو قرض”، في حين أعرب كثيرون عن صدمتهم من الأسعار التي تفرضها حكومة النظام، بحجة عطلة العيد.

يشار إلى أنه في 14 تموز الجاري، ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بصور تداولها ناشطون، يظهر فيها عدد من المسافرين على متن طائرة عسكرية من طراز “يوشن” والمخصصة لشحن البضائع، وهم في طريقهم من دمشق إلى القامشلي.

ووصف كثيرون منظر الطائرة وعلى متنها عدد كبير تم تكديسه من الركاب بأنها “طائرة هوب هوب”، وسخر آخر قائلا “عادي جدا .. باص هوب هوب بس بيطير”، وأضاف آخر “أهلا بكم في سوريا الأسد”.