fbpx

قسد: روسيا تؤيد نظام الحكم الفدرالي في سوريا

قال الرئيس المشارك لـ “مجلس سوريا الديمقراطية” (مسد) رياض درار، إن روسيا تؤيد نظام الحكم الفدرالي في سوريا، وأوردت ذلك في الدستور الذي اقترحته للبلاد.

وأوضح درار في تصريحات صحفية نقلتها وسائل إعلام، السبت، أن روسيا طرحت سابقاً مشروعاً فيدرالياً لسوريا، وفتحت مكتباً في موسكو لـ “الإدارة الذاتية” المسيطرة على غالبية شمال وشرق سوريا.

وأضاف، رداً على سؤال حول إمكانية اعتراف روسي رسمي بـ “الإدارة الذاتية” كحكومة لإقليم حكم ذاتي، أن الدستور المقترح من روسيا لسوريا تضمن غرفة للمناطق، بمعنى الإدارات المحلية، وسحبت صلاحيات من الرئاسة ومن الحكومة لمصلحة غرفة المناطق، وعلى هذا يمكننا أن نجد استجابة عملية في حال أدرنا حواراً بنّاء من مصلحة الجميع أن يأتوا قانعين بجدواه.

واعتبر درار بحسب ما نقل موقع “العربي الجديد” أن “روسيا تقف إلى جانب النظام لأنها لم تجد من الطرف الآخر، أي المعارضة، تجاوباً حقيقياً، وروسيا تتحكم بالنظام وتستطيع أن تأتي به إلى تفاوض يصل إلى درجة الاعتراف بشكل ما من أشكال الإدارة اللامركزية، تحت أي اسم”، مشيراً إلى أن الإدارة الأميركية لم تعد بعيدة عن التطلعات الروسية.

وحول ما إذا كانت روسيا تستطيع أن تبلور اتفاقاً معيناً بين “الإدارة الذاتية” والنظام السوري بشكل مقبول، أشار درار إلى أن “بإمكان روسيا أن تأتي بالنظام إلى تفاوض مجدٍ مع المجلس والإدارة”.

ورأى أن المفاوضات بين “الإدارة الذاتية” والنظام السوري، والتي بدأت منذ عام 2018، لم تتقدم خطوة لأن “النظام متمسك بعناده وموقفه”، مضيفاً: “ونحن كذلك نصر على الإدارة الذاتية لكل المناطق السورية، لأن ذلك يعني أن الشعب يحكم نفسه، دون التخلي عن سلطة مركزية تتمثل بوزارات سيادية، لأن اللامركزية وحدها تعني أن هناك شعباً بلا سلطة، لذلك لا بد من التوازن بين السلطتين في دستور جديد يضمن العلاقة الإيجابية، وروسيا تستطيع تدوير الزوايا في هذا الإطار”.

ودعا درار، واشنطن وموسكو إلى الوصول لتوافقات حول الحل السياسي في سوريا، تكون “الإدارة الذاتية” جزءاً منه، مشيراً إلى أن هذا التوافق بات أخيراً يتبلور من خلال اتفاق المعابر، والإنعاش المبكر، وفي إدارة ملف درعا.