قصفهم وهم نيام.. النظام يرتكب مجزرة مروعة في مدينة سراقب بإدلب

قُتل وجرح عدد من المدنيين بينهم نساء وأطفال جراء غارات جوية شنها طيران النظام الحربي بعد منتصف الليل استهدفت الأحياء السكنية في مدينة سراقب بريف إدلب.

وقال مراسل SY24 إن 3 مدنيين قُتلوا بينهم امرأة وطفل، وأصيب ما يزيد عن 5 آخرين بجروح جراء غارات جوية استهدفت 3 أحياء سكنية في مدينة سراقب بعد منتصف الليل.

وتوجه الدفاع المدني لمكان سقوط الصواريخ، وظل يعمل لساعات ريثما تمكن من انتشال الضحايا وإسعاف المصابين للمشافي الميدانية المحيطة وإخراج العالقين من تحت الأنقاض       .

وأضاف المراسل أن الطيران ألقى حمولته من الصواريخ دفعة واحدة، ما أدى لدمار هائل في المكان، استطاع مراسل SY24 أن يوثق جزءً منه.

وفي السياق قُتل طفل وأصيبت امرأة بجروح جراء غارة جوية مماثلة استهدفت بلدة معرزيتا بالقرب من مدينة كفرنبل في ريف إدلب.

هذا وتعرضت مدن وبلدات “حيش، معرة حرمة، حزارين، مرعند، الكندة، الناجية، بداما” في ريفي إدلب الجنوبي والغربي لقصف جوي ومدفعي من قبل قوات النظام ما أدى لوقوع جرحى في صفوف المدنيين.

وتعيش محافظة إدلب وريفها على وقع المجازر اليومية التي يرتكبها النظام السوري بحق المدنيين العالقين هناك، في ظل نقص الإمكانيات الطبية، وعجز المستشفيات عن تقديم الخدمة الكافية للجرحى.

 

صور للدمار الهائل في مدينة سراقب التقطها مراسل SY24 في 23 حزيران 2019
صور للدمار الهائل في مدينة سراقب التقطها مراسل SY24 في 23 حزيران 2019
صور للدمار الهائل في مدينة سراقب التقطها مراسل SY24 في 23 حزيران 2019
صور للدمار الهائل في مدينة سراقب التقطها مراسل SY24 في 23 حزيران 2019
الكلمات الدليلية