fbpx

قصف روسي متجدد على جبل الزاوية في إدلب

جددت الطائرات الحربية الروسية، اليوم الأربعاء، من قصفها على جبل الزاوية في محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

وقال مراسلنا إن “الطائرات الحربية نفذت عددا من الغارات الجوية، مستهدفة أطراف بلدة كنصفرة في ريف إدلب الجنوبي”.

وذكرت مصادر محلية أن “القصف تسبب بمقتل شخص وإصابة مدنيين بجروح”.

وتزامن ذلك مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع الروسية والإيرانية في أجواء مدينة إدلب وما حولها.

وقبل أيام، أكدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أنها وثقت مقتل 83 مدنياً بينهم 44 طفلاً و17 سيدة، إثر الهجمات التي نفذتها قوات النظام وروسيا على منطقة جبل الزاوية وجوارها منذ 6 آذار 2020 حتى 1 أيلول 2021.

وذكرت أن الهجمات التي تعرضت لها المنطقة منذ 5 حزيران 2021، وحتى 1 أيلول 2021، أدت إلى مقتل 61 مدنياً بينهم 33 طفلاً و12 سيدة، و1 من الكوادر الطبية، و1 من الكوادر الإعلامية، و1 من كوادر الدفاع المدني.

يشار إلى أن منطقة إدلب تشهد منذ عدة أسابيع خروقات متكررة من قوات النظام السوري وروسيا، في انتهاك واضح لكل الاتفاقيات المتعلقة بوقف إطلاق النار في منطقة خفض التصعيد الرابعة، الأمر الذي يتسبب بوقوع خسائر مادية وبشرية مستمرة.