fbpx

قصف متبادل.. إصابة جنود أتراك في الشمال السوري

أصيب جنود أتراك في قصف مدفعي نفذته قوات النظام على القواعد العسكرية التابعة للجيش التركي في الشمال السوري.

وقال مراسلنا إن “النقاط والقواعد العسكرية التي يتمركز فيها الجيش التركي في مدينة الأتارب بريف حلب الغربي، ومحيط بلدة كنصفرة في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، تعرضت لقصف مدفعي من قبل قوات النظام اليوم الأربعاء”.

ووفقاً لمصادر محلية، فإن القصف أسفر عن إصابة عدد من الجنود الأتراك.

وردت القواعد التركية المنتشرة في الشمال السوري، بالصواريخ، مستهدفة المواقع التي يتحصن داخلها جيش النظام في محيط جبل الزاوية ومدينة سراقب بريف إدلب.

وجاء ذلك، في الوقت الذي تواصل فيه قوات النظام والميليشيات الموالية لروسيا وإيران حملة التصعيد العسكرية على الشمال السوري، للأسبوع الثالث على التوالي.

وأكد “الدفاع المدني السوري”، أن “التصعيد من قبل قوات النظام وروسيا على ريف إدلب الجنوبي وسهل الغاب، راح ضحيته حتى اللحظة 33 شخصاً بينهم أطفال ونساء، ومتطوع بالدفاع المدني السوري”.

يشار إلى أن قوات النظام والميليشيات الموالية لروسيا وإيران تواصل عملياتها العسكرية في الشمال السوري، رغم اتفاق وقف إطلاق النار المعلن منذ الخامس من آذار 2020.