fbpx

قصف متجدد لقوات النظام على إدلب

جددت قوات النظام والميليشيات الموالية لروسيا وإيران، اليوم الإثنين، قصفها المدفعي والصاروخي، مستهدفة المناطق السكنية في ريف إدلب شمالي سوريا.

وقال مراسلنا إن “عشرات القذائف والصواريخ أطلقت من مواقع النظام في حماة وإدلب، مستهدفة مدينة أريحا، وبلدة البارة وأطراف بلدة كنصفرة في ريف إدلب الجنوبي”، مشيراً إلى أن “القصف أدى إلى إصابة عدة أشخاص بجروح”.

وأكد “الدفاع المدني السوري”، أن فرق الإنقاذ، تواجه صعوبة كبيرة في الوصول إلى الأماكن المستهدفة في جبل الزاوية، بسبب القصف الكثيف ورصد المنطقة من قبل قوات النظام وروسيا.

والثلاثاء الماضي، قتل ثلاثة مدنيين وأصيب أربعة بجروح، جراء قصف مدفعي لقوات النظام استهدف مقبرة قرية “آفس” في ريف إدلب الشرقي، أثناء دفن أحد الموتى.

يشار إلى أن حملة التصعيد من قبل قوات النظام وروسيا على شمال غرب سوريا، مستمر للأسبوع الرابع على التوالي، وراح ضحيتها حتى اللحظة 35 شخصاً بينهم 3 أطفال وجنين و5 نساء.

يذكر أن قوات النظام والميليشيات الموالية لها، ارتكبت آلاف الخروقات في الشمال السوري، منذ مطلع العام الجاري، والتي أدت إلى مقتل 96 شخصاً بينهم 17 طفلاً 15 امرأة، وإصابة أكثر من 235 شخصاً بينهم 39 طفلاً، وذلك بالرغم من اتفاق وقف إطلاق النار المبرم بين روسيا وتركيا في مارس عام 2020.

الكلمات الدليلية