fbpx

قصف متجدد للنظام وروسيا على إدلب

جدد الطيران الروسي، اليوم الجمعة 24 أيلول، قصفه على المناطق المأهولة بالسكان في شمال غرب سوريا.

وقال مراسلنا إن “الغارات الجوية تركزت على أطراف بلدتي العالية والغسانية في ريف جسر الشغور غربي إدلب”.

وأضاف أن “الطائرات الروسية استخدمت الصواريخ الفراغية في قصف تلك المناطق”.

في حين، سقطت عدة قذائف مدفعية وصاروخية على مناطق متفرقة في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، وتسببت بأضرار مادية في ممتلكات المدنيين.

وبحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان، فإن الهجمات التي نفذتها قوات النظام وروسيا على منطقة جبل الزاوية وجوارها، منذ 6 آذار 2020 حتى 1 أيلول 2021، أدت إلى مقتل 83 مدنياً، بينهم 44 طفلاً و17 سيدة، منذ 5 حزيران 2021، وحتى 1 أيلول 2021، أدت إلى مقتل 61 مدنياً بينهم 33 طفلاً و12 سيدة، و1 من الكوادر الطبية، و1 من الكوادر الإعلامية، و1 من كوادر الدفاع المدني.

وتشهد محافظة إدلب وما حولها تصعيدا عسكريا متواصلا من قبل قوات النظام وروسيا، منذ حزيران الماضي، ما أسفر عن مقتل وجرح عشرات المدنيين.

ويأتي ذلك بالرغم من جميع الاتفاقيات المتعلقة بوقف إطلاق النار في منطقة خفض التصعيد الرابعة، التي أبرمت بين تركيا وروسيا في الخامس من آذار عام 2020.

الكلمات الدليلية