مقتل 54 مدنياً بقصف متواصل للنظام على الغوطة الشرقية

بلغ عدد ضحايا القصف الذي تعرضت له مدن وبلدات الغوطة الشرقية يوم الاثنين الماضي، 33 قتيلاً بينهم نساء وأطفال.
بلغ عدد ضحايا القصف الذي تعرضت له مدن وبلدات الغوطة الشرقية يوم الاثنين الماضي، 33 قتيلاً بينهم نساء وأطفال.

شنَّت المقاتلات الحربية التابعة للنظام السوري، يوم الثلاثاء (6 شباط/فبراير)، نحو 30 غارة جوية على مدن وبلدات غوطة دمشق الشرقية، ما تسبب بمقتل 54 مدنياً وإصابة العشرات بعضهم بحالة حرجة.

وقالت مصادر في الدفاع المدني، لـ “SY24”، إن الغارات الجوية التي نفذتها المقاتلات الحربية، تسبب بمقتل 12 مدنياً في عربين، و11 مدنياً في دوما، و6 في كفربطنا، إضافة إلى مقتل 4 في حمورية، و4 في زملكا، و 5 في مسرابا، و3 في حزة، و3 في سقبا، و4 في مديرا، و2 في جوبر، وقتيل واحد في حرستا.

وأشارت المصادر إلى إمكانية ارتفاع عدد ضحايا القصف الذي تسبب بإصابة عشرات المصابين بينهم عدد كبير بحالة حرجة.

وتزامن ذلك، مع قصف مدينتي حرستا وعربين بأكثر من 13 صاروخ أرض أرض، واستهداف حرستا وعربين ودوما وزملكا وكفربطنا وجوبر، بعشرات القذائف المدفعية.

وبلغ عدد ضحايا القصف الذي تعرضت له مدن وبلدات الغوطة الشرقية يوم الاثنين الماضي، 33 قتيلاً بينهم نساء وأطفال.

وتحاصر قوات النظام السوري منذ عام 2013، أكثر من 370 ألف مدني بينهم نحو ألف مريض بحاجة للعلاج، في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

الكلمات الدليلية