fbpx

قصف مكثف يستهدف المدنيين في الشمال السوري

واصلت قوات النظام والميليشيات الموالية لها، قصف المناطق السكنية في الشمال السوري، الجمعة 9 تموز، متسببة بإصابة ستة أشخاص بينهم امرأة وطفلها.

وقال مراسلنا في إدلب إن “عشرات القذائف سقطت على قرى عين لاروز ومعراتة وبليون في ريف إدلب الجنوبي، كما تم استهداف قرية القرقور في سهل الغاب بريف حماة الغربي، بالصواريخ الموجهة، ما أدى إلى إصابة امرأة وطفلها”.

كما أُصيب 4 مدنيين، جراء قصف مدفعي وصاروخي تعرضت له الأحياء السكنية في بلدة “السكرية” بريف حلب الشرقي.

وأفاد الدفاع المدني السوري بأن “الطائرات الحربية الروسية شنت غارات جوية استهدفت محيط قرية جوزف في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، دون وقوع إصابات.

وأضاف أن فرق الإنقاذ تواجه صعوبة كبيرة في الوصول إلى المناطق المستهدفة في جبل الزاوية، بسبب القصف المدفعي المكثف على المنطقة، ورصدها من قبل طيران الاستطلاع.

ومنذ بداية حزيران، تقصف قوات النظام وروسيا المناطق السكنية في شمال غرب سوريا، مما أدى إلى مقتل 55 شخصاً، وذلك حتى السابع من شهر تموز الحالي.

يشار إلى أن قوات النظام وروسيا تواصل قصف المناطق التي تسيطر عليها فصائل المعارضة في الشمال السوري، وتجبر المزيد من السوريين على النزوح من منازلهم باتجاه المخيمات العشوائية، بالرغم من اتفاق وقف إطلاق النار، الذي أعلنت عنه روسيا وتركيا في الخامس من آذار 2020.