قنصلية النظام في إسطنبول تتبع خطوة جديدة لسرقة أموال السوريين!

ألغت قنصلية النظام في مدينة إسطنبول التركية، جميع الحجوزات السابقة التي يضطر اللاجئون السوريون لدفع مبالغ مالية كبيرة للسماسرة لقاء الحصول عليها.

وأكدت القنصلية أن “كافة المواعيد المحجوزة سابقا وكافة الإيميلات التي تم إرسالها قبل هذا التاريخ تعتبر ملغاة”، مشيرة إلى أن حجز المواعيد سيتم اعتبارا من يوم الإثنين 8/6/2020.

وفي الوقت ذاته، أعلنت عن إعادة العمل بنظام حجز المواعيد من أجل استخراج جوازات السفر وغيرها من الأوراق الثبوتية.

ويأتي ذلك بعد توقف العمل في القنصلية قبل نحو شهرين، بسبب الإجراءات الوقائية التي اتخذتها الحكومة التركية للحد من انتشار فيروس “كورونا” في البلاد.

يشار إلى أن اللاجئين السوريين يعانون من صعوبة كبيرة في استخراج أوراقهم الرسمية من القنصلية التابعة للنظام في إسطنبول، ويضطرون لدفع مبالغ مالية كبيرة لقاء الحصول عليها.