fbpx

قوات النظام تدعي تفجير “كهف” لـ “داعش” في البادية السورية!

ادعت قوات النظام السوري، عثورها على “كهف” يتبع لتنظيم “داعش” في منطقة البادية بريف حمص الشرقي، دون ذكر المنطقة بالتحديد. 

وجاء في التفاصيل التي وصلت لمنصة SY24، أن قوات النظام وخلال عمليات تمشيط البادية الشرقية لريف حمص الشرقي، ادعت العثور على مخبأ لتنظيم “داعش”. 

وأشارت إلى أن المخبأ هو عبارة عن “كهف” محصن تم تجهيزه من قبل عناصر التنظيم وبداخله مجموعة من وسائل التدعيم وأدوات الحفر. 

وزعمت قوات النظام أنها قامت بتفجير “الكهف” بعد إنجاز عمليات التمشيط اللازمة بالتزامن مع تنفيذ سلاح الطيران 10 غارات جوية استهدفت تحركات “داعش” على محاور شرق السخنة وحققت إصابات مؤكدة، وفق ما تم رصده من تفاصيل. 

والثلاثاء الماضي، بدأت قوات النظام السوري مدعومة بالطيران الروسي، عملية عسكرية جديدة في البادية السورية، مستهدفة خلايا تنظيم “داعش” التي تتحصن في المنطقة، وذلك عقب ارتفاع وتيرة الهجمات التي تتعرض لها المواقع العسكرية والمنشآت التابعة للنظام. 

وتعتمد القوات الروسية، في العملية العسكرية ضد تنظيم داعش في البادية السورية، على عناصر الميليشيات الموالية لها، وذلك بعد استقدام تعزيزات ضخمة لميليشيا لواء القدس الفلسطيني، وميليشيا أسود الشرقية. 

يشار إلى أن الهجمات التي شنها عناصر التنظيم، خلال الأيام السابقة، أدت إلى مقتل عدد كبير من عناصر ميليشيا لواء القدس الفلسطيني الموالي لروسيا، بالإضافة إلى إحراق بعض الشاحنات المحملة بالنفط، والتي تعود ملكيتها لميليشيا “القاطرجي” المقربة من روسيا أيضاً.