fbpx

قوات النظام تستخدم الكلاب لـ “التشبيح” على أهالي حلب

أظهرت صور تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي، استخدام “الشبيحة” لـ “الكلاب الشاردة” في شوارع حي الفرقان بمدينة حلب.

وقال “ناشطون”، إن “المجموعة تصطحب معها كلاباً شرسةً في شوارع الحي، بعد الإفطار ومنذ بداية شهر رمضان المبارك، مستخدمين الكلاب للتحرّش بالفتيات”.

فيما أشارت وسائل إعلام موالية للنظام، إلى أن “القوات الأمنية فشلت في ردع هذه المجموعة، وعندما قامت دورية أمنية بإيقافهم قام الشبيحة بإبراز بطاقات تابعة لإحدى القوات الرديفة”.

وتشهد أحياء مدينة حلب الخاضعة لسيطرة النظام، انتشاراً كبيراً للشبيحة والخارجين عن القانون، وتعجز السلطات عن ضبطهم نتيجة انتشار السلاح بكثافة، مما تسبب بحدوث عدد كبير من جرائم القتل والنصب والسرقة.

الكلمات الدليلية