قوات النظام تشن حملة اعتقالات في الغوطة الشرقية بدمشق

شنت قوات النظام السوري حملة مداهمة واعتقالات في الغوطة الشرقية بريف دمشق، طالت عدداً من الشباب، دون معرفة سبب الاعتقال.

وذكرت وكالة “سمارت” نقلاً عن مصادر محلية لم تسمها أن عناصر من فرع “الأمن العسكري” التابع لقوات النظام اعتقلوا ثلاثة مدنيين هم محمد ياسين وأحمد ياسين وعزات ريحان بعد مداهمة منازلهم في مدينة سقبا، دون معرفة سبب الاعتقال.

وأوضحت المصادر أن عناصر “الأمن العسكري” صادروا معدات محال تجارية وصناعية لأحمد ياسين كما تواصلوا مع ذوي الأخير عبر هاتفه المحمول وطالبوهم بملايين الليرات السورية مقابل إطلاق سراحه.

وأضافت المصادر أن عناصر “الأمن العسكري” داهموا وفتشوا منازل في كفربطنا، أصحابها معلمون ومقاتلون سابقون في الجيش السوري الحر حيث اعتقلوا خمسة أشخاص، دون معرفة التهمة الموجهة إليهم أو الجهة التي اقتيدوا إلها.

واعتقلت قوات النظام  في نيسان الفائت، عشرات الشبان في مناطق بالغوطة الشرقية معظمهم على خلفية نشاطهم السياسي قبل سيطرة النظام على المنطقة.

وأعلنت قوات النظام منتصف نيسان الفائت، السيطرة على كامل الغوطة الشرقية بعد خروج الدفعة الأخيرة من مهجري مدينة دوما، حيث جاء ذلك بعد حملة عسكرية واسعة على الغوطة أسفرت عن دمار مساحات واسعة ومقتل وجرح آلاف المدنيين.

 

 

الكلمات الدليلية