fbpx

قوات النظام تعدم مدنيين بينهم سيدة وطفل في الغوطة الشرقية

أعدمت قوات النظام السوري وحلفائها، يوم الخميس (29 آذار/مارس)، أربعة أشخاص بينهم سيدة وطفل، في مدينة كفربطنا بالغوطة الشرقية، التي هجر سكانها بعد حملة عسكرية هي الأعنف من نوعها منذ حصار المنطقة قبل خمسة أعوام.

وقال ناشطون، إن “قوات النظام أعدمت محمد ديب محضر الشامية مع طفل وزوجته، وشقيقه عدنان ديب محضر الشامية، رمياً بالرصاص في ساحة كفربطنا بالغوطة الشرقية، وذلك بعد إعطائهم الأمان خلال عملية التهجير الأخيرة”.

وكانت قوات النظام السوري قد نفذت إعدامات ميدانية بحق 23 مدنياً، يوم الأحد (25 آذار/مارس)، بعد احتجازهم في بلدة كفربطنا بالغوطة الشرقية.

يذكر أن الأمن العسكري التابع لقوات النظام اعتقل صباح يوم الأحد الماضي، أكثر من 150 شاباً من مدينة سقبا، بعد إعطائهم الأمان من قبل القوات الروسية التي ضمنت عدم التعرض لهم أو اعتقالهم من قبل أي جهة عسكرية.

الكلمات الدليلية