fbpx

قوات النظام تقتل طفلاً شمالي سوريا

قُتل طفل جراء قصف صاروخي لقوات النظام، اليوم الأربعاء، في منطقة سهل الغاب بمحافظة حماة.

وقال مراسلنا، إن “قوات النظام استهدفت بصاروخ حراري سيارة مدنية في قرية المنصورة بسهل الغاب، ما أدى لمقتل طفل وإصابة مدنيين اثنين”.

كما استهدفت قوات النظام بقذائف المدفعية الثقيلة بلدة “تقاد” في ريف حلب الغربي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

وأمس الثلاثاء، استهدفت قوات النظام بصاروخ حراري، سيارة مدنية في قرية الزيادية بريف إدلب الغربي، ما أدى إلى احتراقها.

وبالتزامن مع ذلك، قامت ثلاث طائرات روسية نفذت غارات جوية على محيط منطقة حربنوش، وبلدة الشيخ بحر، إضافة إلى استهداف أطراف قرية قورقانيا في ريف إدلب.

وبين الفترة والأخرى ترتكب قوات النظام السوري وروسيا خروقات لاتفاق وقف إطلاق النار في منطقة إدلب وما حولها الموقع بين تركيا وروسيا في 5 آذار/مارس الماضي.

يشار إلى أن الخروقات التي ارتكبتها قوات النظام وميليشياته في الشمال السوري خلال الأشهر الماضية، أدت إلى مقتل وإصابة عشرات المدنيين، وساهمت في منع السكان من العودة إلى منازلهم الواقعة ضمن القرى والبلدات القريبة من خطوط التماس في ريفي حلب وإدلب.