قوات النظام وروسيا قتلت 72 مدنياً في سوريا خلال الشهر الماضي

أكدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، اليوم الجمعة، مقتل ما لا يقل عن 171 مدنياً، إضافة إلى 27 شخصاً قضوا بسبب التعذيب، وذلك خلال شهر تشرين الأول الماضي في سوريا.

وقالت الشبكة إن “171 مدنياً بينهم 28 طفلاً و18 سيدة واثنان من الكوادر الإعلامية تم توثيق مقتلهم في تشرين الأول الماضي، على يد أطراف النزاع الفاعلة في سوريا”.

وأوضحت الشبكة أن قوات النظام مسؤولة عن مقتل 52 مدنياً بينهم ثمانية أطفال وخمس سيدات”، فيما قتلت القوات الروسية ثلاثة مدنيين بينهم سيدة على الأقل.

كذلك وثقت الشبكة في تقريرها مقتل 27 شخصاً بسبب التعذيب، جميعهم قضوا على يد قوات النظام السوري.

كما سجل التقرير مقتل ثلاثة مدنيين على يد تنظيم “داعش”، وخمسة آخرين على يد “هيئة تحرير الشام”، و30 مدنياً بينهم ستة أطفال وسيدتان اثنتان على يد ميليشيا “سوريا الديمقراطية”.

بينما قتل 81 مدنياً بينهم 14 طفلاً و10 سيدات على يد جهات أخرى خلال شهر أيلول.