قوات النظام وميليشيات إيران تعدم رجلاً مسناً وشاباً في الرقة

ارتكبت قوات النظام والميليشيات الإيرانية، أمس الأربعاء، جريمة مروعة بحق المدنيين في ريف الرقة الشمالي.

وقالت مصادر محلية، إن “ميليشيات إيران وقوات النظام أعدمت المسن خلف الحمود الغبن البالغ من العمر 64 عامًا، وابن أخيه عبد الله الغبن من قرية الشريدة الغربية شرقي الرقة”.

وأفادت المصادر بأن “الجريمة وقعت في بادية السبخة في ريف الرقة الشرقي، في مناطق سيطرة النظام والمليشيات الايرانية”.

يذكر أن الميليشيات الإيرانية أعدمت قبل شهر تقريباً مدنيين في حلب والرقة، للانتقام من الأهالي بعد مقتل “قاسم سليماني” القيادي في الحرس الثوري الإيراني، على يد القوات الأمريكية في مطار بغداد الدولي.