fbpx

قوات سوريا الديمقراطية تخرق قانون قيصر للعقوبات الأمريكية

أكدت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان”، أن “قوات سوريا الديمقراطية” خرقت قانون قيصر للعقوبات الأمريكية التي تمنع التعامل مع النظام السوري، وذلك عبر تزويده بالنفط والغاز.

 

وقالت في تقرير لها وصل لمنصة SY24، إن الانتهاكات الفظيعة والمتعددة التي مارسها النظام السوري، والتي بلغت في كثير منها مستوى الجرائم ضدَّ الإنسانية منذ الأشهر الأولى للحراك الشعبي نحو الديمقراطية، دفعت العديد من دول العالم لفرض عقوبات سياسية، ثم اقتصادية عليه، من أجل وقف الانتهاكات، والدخول في مسار سياسي ينقل الدولة من حكم عائلة دكتاتورية نحو حكم ديمقراطي تعددي.

 

وأوضحت أن الولايات المتحدة الأمريكية فرضت العديد من حزم العقوبات على النظام السوري، وكان من أبرزها قانون قيصر.

وأضاف التقرير أن كلاً من روسيا وإيران خرقتا قانون قيصر بشكل متكرر، مستنكراً في الوقت ذاته، قيام قوات سوريا الديمقراطية بخرق قانون قيصر.

 

وأشار إلى استمرار عمليات تزويد النظام السوري بالنفط من قبل قسد حتى بعد صدور قانون قيصر ودخوله حيِّز التنفيذ في حزيران 2020، ورصد استمرار هذه العمليات حتى تموز 2021.

 ولفت إلى مدى الفائدة الكبيرة التي يجنيها النظام السوري جراء تلك العمليات، وتوظيفها في استمرار ارتكابه انتهاكات فظيعة.

وذكرت الشبكة في تقريرها، أن قسد تقوم بتزويد النظام بما يقارب 6 مليون برميل نفط سنوياً، ما يعود عليها بعائدات تقدر بـ 120 مليون دولار.

ودعت الشبكة في ختام تقريرها إلى بذل جهود حقيقية نحو تأسيس حكم محلي مدني شرعي وانتخابات ديمقراطية في شمال شرق سوريا بديلاً عن القوات العسكرية المسيطرة، ووضع قوات عسكرية تحت سلطة الحكم المدني المنتخب ديمقراطياً، ووضع موارد المنطقة تحت يده، ما يؤدي إلى انعكاس ذلك على الخدمات والبنية التحتية.