fbpx

كانوا ضمن دورية مشتركة.. مصرع 3 عناصر للنظام على يد مجهولين بدرعا

لقي 3 عناصر من قوات أمن النظام السوري مصرعهم، جراء استهداف مسلحين دورية مشتركة لهم على الطريق الدولي (دمشق عمان)، في حين أصيب عنصر آخر بجروح خطيرة جراء استهدافه برصاص مجهولين في حي طريق السد.

وفي التفاصيل قال مراسلنا في درعا، إن “مسلحين مجهولين استهدفوا بعدة طلقات نارية سيارة تقل دورية أمنية تتبع لأربعة أفرع أمنية (شعبة المخابرات العسكرية الفرع 215 سرية المداهمة، فرع الدوريات، فرع السويداء 265، فرع المنطقة 228) على جسر صيدا أعلى الأوتوستراد الدولي دمشق عمان”.

وأوضح مراسلنا أن الاستهداف أدى إلى مقتل المجند المدعو “محمد ناصر بربر” تولد قرية بري التابعة لريف مدينة السلمية في محافظة حماة، وهو من مرتبات شعبة المخابرات العسكرية الفرع 215 سرية المداهمة مهمة درعا.

كما أدت إلى مقتل المجند المدعو “طليع علي كمال” تولد السويداء، وهو من مرتبات شعبة المخابرات العسكرية فرع الدوريات، إضافة إلى مقتل الرقيب المدعو “معن نصر بركات” تولد يبرود بريف دمشق، وهو من مرتبات شعبة المخابرات العسكرية الفرع 265 قسم درعا.

وفي السياق ذاته أشار مراسلنا إلى استهداف المدعو “لافي مطيع المحاميد” بعدة طلقات نارية على يد مسلحين مجهولين، ما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة في حي طريق السد، نقل على إثرها إلى المشفى الوطني.

ولفت مراسلنا إلى أن “المحاميد” عنصر سابق في فصائل المعارضة السورية، وخضع لاتفاق التسوية وانضم إلى الفرقة الرابعة التابعة للنظام السوري.

ونهاية نيسان/أبريل الماضي، قُتل وأُصيب ستة أشخاص من المدنيين والمقاتلين السابقين في فصائل المعارضة، جراء تعرضهم لإطلاق نار في محافظة درعا الخاضعة لسيطرة قوات النظام والميليشيات التابعة لروسيا وإيران منذ 2018.

والأسبوع الماضي، نفذ مجهولون أكثر من 7 عمليات اغتيال في محافظة درعا، وأدى ذلك إلى مقتل وإصابة مقاتلين سابقين في المعارضة وعناصر من الفرقة الرابعة وفرع المخابرات الجوية، إضافة إلى قياديين بارزين لدى ميليشيا “حزب الله” اللبنانية.