fbpx

كانوا متجهين للشمال.. اعتقال 17 لاجئا فلسطينيا سوريا ونقلهم إلى فرع “فلسطين”

كشفت مصادر خاصة، عن أن قوات أمن النظام السوري اعتقلت قبل أيام ، 17 لاجئا فلسطينيا سوريا، أثناء محاولتهم التوجه إلى الشمال السوري بطريقة غير نظامية، مشيرة إلى أن مصيرهم ما يزال مجهولا.

وقالت المصادر لمنصة SY24، إن قوات الأمن ساقت الأشخاص إلى فرع “فلسطين” سيئ الصيت، مشيرة إلى أن من بين من تم احتجازهم 7 أفراد من عائلة واحدة.

وأكد “فايز أبو عيد” مسؤول الإعلام في “مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا” تلك التفاصيل، مضيفا لـSY24، أن “الأشخاص الـ 17 توجهوا من مخيم “السيدة زينب” للاجئين الفلسطينيين إلى الشمال السوري بهدف الخروج إلى تركيا، إلا أنهم تعرضوا للاعتقال على يد عناصر النظام المتمركزة على أحد الحواجز عند أوتوستراد حلب الدولي”.

وأوضح “أبو عيد”، أن “سكان مخيم السيدة زينب يواجهون أزمات معيشية صعبة جدا سواء على صعيد شح المواد الغذائية أوعلى صعيد انتشار البطالة وفقر الحال، وغيرها من الأمور التي تدفعهم للتفكير بالتوجه إلى أوروبا عن طريق التهريب إلى الشمال السوري ومنه إلى تركيا، أو تدفعهم للعمل ضمن صفوف المجموعات الموالية للنظام السوري”.

ويعتبر مخيم ” السيّدة زينب” الذي يقع بالقرب من مقام السيدة زينب جنوبي دمشق، من أكبر المخيمات الفلسطينية المعترف بها من قبل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا”، حيث قدرت الإحصائيات الرسمية عدد اللاجئين الفلسطينيين في المخيم بداية عام 2012 بـ 5533 عائلة بما يعادل 25247 لاجئاً، وبسبب الأحداث الدائرة في سوريا، شهد المخيم هجرة العشرات من العائلات إلى الدول المجاورة وبلدان أوروبا.

كما يعاني المخيم من انخفاض في المستوى الصحي، والكهرباء، ومياه الشرب، والبنية التحتية، وتعمل فيه أربع مدارس بنظام الفترتين، ومركز توزيع غذائي واحد، إضافة إلى مركز صحي وحيد، حسب ما أفادت به مصادرنا.