fbpx

كورونا.. ارتفاع جديد في أعداد المصابين والوفيات في سوريا

ارتفعت حصيلة المصابين الوفيات بفيروس كورونا في الشمال السوري، بعد تسجيل حالات جديدة أمس الإثنين.

وأكدت “مختبرات الترصد الوبائي” تسجيل حالة وفاة واحدة و22 إصابة جديدة بفيروس كورونا في الشمال السوري ليرتفع عدد الإصابات الكلي إلى 20.867 حالة وعدد الوفيات إلى 379.

وأمس الإثنين، قال الدكتور “حسام قره محمد” مسؤول ملف كوفيد 19 في مديرية صحة إدلب، في تصريح لمنصة SY24، إنه “ليس هناك أي انخفاض حقيقي بأعداد الإصابات، بل الإصابات كبيرة جدا”.

وأضاف محذرا “للأسف جميع مراكز العزل المجتمعي تم إيقاف الدعم عنها، وهذا الأمر ليس جيدا أبدا، خاصة في ظل انتظار الذروة الثانية”.

وتابع أن “أغلب الجهود المبذولة هي لترميم النقص الحاصل في مراكز العزل، وإعادة توزيع حسب احتياجات المناطق، ولدينا إعادة دعم للمراكز التي تم إغلاقها، بحيث نغطي احتياج المناطق جغرافيا”.

وبالانتقال إلى مناطق سيطرة النظام التي يعاني فيها السكان من الإهمال المتعمد للمشافي والجهات الطبية المعنية بالحد من انتشار فيروس كورونا. أعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 9 حالات وفاة و96 إصابة جديدة بالفيروس.

وذكرت أن عدد الإصابات المعلن عنها في المناطق الخاضعة لسيطرتها ارتفع إلى 13.132، والوفيات إلى 841.

وفِي السياق، كشفت هيئة الصحة في الإدارة الذاتية عن تسجيل 23 إصابة جديدة بفيروس كورونا في المناطق الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية، الأمر الذي رفع العدد الكلي إلى 8363، فيما لم تسجل أي حالة وفاة جديدة، ليبقى عدد حالات الوفاة 284 حالة.

يشار إلى أن منظمة “أنقذوا الأطفال” الدولية، حذرت مطلع العام الحالي من أن جائحة كورونا لا تزال خارج السيطرة في سوريا، مشيرة إلى النقص الحاصل في المعدات اللازمة للوقاية والحد من تفشي الفيروس خاصة في مناطق الشمال السوري.

ويتزامن ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا في عموم سوريا ووصوله إلى أكثر من 43 ألف حالة، مع إعلان الدول ومنها تركيا وروسيا وغيرها من الدول الأخرى، عن وصول اللقاح اللازم والبدء بتطعيم مواطنيها.