fbpx

كورونا.. الإصابات تتخطى 41 ألفاً في سوريا

ارتفعت أعداد المصابين بفيروس كورونا في مختلف المحافظات السورية، إلى أكثر من 41 ألف، في حين وصل عدد الوفيات إلى نحو 1400، وهي الأرقام الرسمية فقط.

وكشفت شبكة الإنذار المبكر عن تسجيل 30 إصابة جديدة، وحالة وفاة واحدة بفيروس “كورونا” في الشمال الشمال السوري، مؤكدة أن عدد الإصابات الكلي أصبح 20595، وإجمالي عدد الوفيات 355.

في حين أعلنت “هيئة الصحة في الإدارة الذاتية” عن 50 إصابة جديدة، وحالتي وفاة، ليرتفع العدد عدد الإصابات إلى 8203، وعدد الوفيات إلى 282 حالة في المناطق الخاضعة لسيطرة “قسد” شمال شرقي سوريا.

بالمقابل، أكدت وزارة الصحة التابعة للنظام، إصابة 96 شخصا جديدا بفيروس كورونا ليصبح إجمالي عدد الإصابات المعلنة 12084، كما سجلت 8 حالات وفاة جديدة، وبذلك وصل عدد الوفيات إلى 755 حالة.

ومؤخرا، كشفت مصادر إعلامية موالية للنظام، عن وفاة أكثر من 151 طبيبا ممن قضوا بسبب إصابتهم بفيروس كورونا، وذلك بسبب الإهمال وغياب النظافة في مستشفيات النظام.

يشار إلى أن الإجراءات والتدابير الوقائية شبه غائبة في معظم المناطق السورية، وذلك لأسباب متعددة، أبرزها الإهمال الواضح من قبل الجهات المعنية في مناطق سيطرة النظام، والكثافة السكانية التي تمنع تطبيق التباعد الاجتماعي في المخيمات العشوائية شمال سوريا.