fbpx

كورونا الشمال.. مصدر طبي: لا شواغر في أقسام العناية المشددة

أكد مصدر طبي عامل في الشمال السوري، اليوم الإثنين، أن الانتشار السريع لفيروس كورونا تسبب بضغط شديد على أقسام العناية المشددة، والتي باتت تفتقر للشواغر لاستقبال مصابين جدد. 

جاء ذلك على لسان الدكتور “ياسر الفروح” المسؤول عن ملف الآثار الجانبية ضمن حملة اللقاحات ضد فيروس كورونا شمال سوريا، في تصريح خاص لمنصة SY24. 

وقال “الفروح”، إن “درجة انتشار الفيروس واسعة جدا، ولا يوجد شواغر في أقسام العناية المشددة”. 

وأضاف أنه “لا يوجد قدرة على استيعاب إصابات جديدة حتى في المستشفيات خارج مستشفيات الكوفيد”. 

وعن سبب التفشي السريع للفيروس في المنطقة أوضح “الفروح”، أن ذلك يعود إلى “فيروس دلتا الذي وصل إلى المنطقة، وإلى غياب إجراءات الوقاية الشخصية”. 

ونوّه “الفروح”، إلى أن “النظام الصحي عاجز عن توسيع إمكانياته ، فخطوات انتشار الفيروس أسرع من الخطوات التي تتخذ على الأرض”. 

وفي ذات السياق، ذكر الدفاع المدني السوري “الخوذ البيضاء” في بيان، أن شمال غربي سوريا يشهد أوضاعًا كارثية، بسبب لارتفاع الهائل بعدد الإصابات بفيروس كورونا في ظل إشغال المشافي ومراكز العزل، وعدم القدرة على استيعاب المزيد من الإصابات. 

وأشار إلى أنه فرقه نقلت، أمس الأحد، 6 حالات وفاة بينها 5 نساء من المستشفيات الخاصة بفيروس كورونا في شمال غربي سوريا ودفنتها وفق الإجراءات الاحترازية،إضافة لنقل 50 مصاباً بينهم 4 أطفال و 27 إمرأة، إلى مراكز ومستشفيات العزل، مع استمرار عمليات التطهير للمرافق العامة وتوعية المدنيين. 

وجدد تحذيره للأهالي من مخاطر عدم أخذ اللقاح واتباع إرشادات الوقاية من الإصابة.

بدورها، أفادت مديرية صحة إدلب بأن مراكز التطعيم بلقاح كوفيد-19 في محافظة إدلب، تشهد اقبالاً جيداً من قبل الأشخاص ضمن الفئات المستهدفة باللقاح وهي: الكوادر الطبية والإنسانية، وأصحاب الأمراض المزمنة، والمسنين، والمشتغلين بالشأن العام.

ولفتت إلى أن إجمالي الأشخاص الذين تم تطعيمهم باللقاح لغاية يوم الأحد 12 أيلول الجاري، وصل إلى 23225 شخص منهم 16562 شخص أخذوا جرعتهم الأولى و6663 شخص أخذوا جرعتين. 

وفي منطقة عفرين شمالي سوريا، تفيد الأنباء الواردة من هناك بأنه من “المرجّح” صدور قرار يقضي بإغلاق بعض المدارس في مركز مدينة عفرين ابتداءً من اليوم حتى نهاية الأسبوع، بسبب تفشي فيروس كورونا وإصابة عدد من الكوادر التعليمية، وفق ما تحدثت به مصادر عدة. 

ووصل عدد الإصابات شمال غربي سوريا، حتى أمس الأحد، إلى 52111 حالة ، والوفيات إلى 871، في حين بلغ إجمالي حالات الشفاء 28172 حالة، حسب “شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة”.