كورونا.. حادثة هي الأولى من نوعها في غوطة دمشق

اكتشفت إصابة جديدة بفيروس كورونا في غوطة دمشق الشرقية، أمس الخميس، بعد تعرض شاب للإغماء في أحد الأسواق، ليتبين إصابته بالمرض بعد خضوعه للفحوصات.

وقال مراسلنا في الغوطة الشرقية، إن “أحد أبناء بلدة حمورية سقط في الطريق بالقرب من شارع البلدية، وتعرض لحالة اختناق، الأمر الذي منع السكان من الاقتراب منه خوفا من فيروس كورونا”.

وأضاف أن “منظومة الإسعاف التابعة للهلال الأحمر، قامت بنقل الشخص إلى مشافي دمشق، وبعد ساعات تم تأكيد إصابته بفيروس كورونا”.

وأكد ذوي المصاب البالغ من العمر 40 عاما، أن “ابنهم ظهرت عليه أعراض الفيروس قبل أيام، لكن لم يتمكن من إجراء الفحص بسبب الازدحام الشديد على المراكز المختصة، وعدم استقبال المشافي الحكومية لمن ليس لديه واسطة”.

وأثارت الحادثة حالة من الرعب لدى السكان، كوّنها تشير إلى أن الفيروس وصل إلى مرحلة خطيرة من الانتشار في المنطقة.

وفِي وقت سابق، تداول ناشطون مقاطع مصورة تظهر إغماء عدد من السوريين في محافظة حلب، بسبب إصابتهم بفيروس كورونا وعدم خضوعهم للرعاية الصحية اللازمة.

يذكّر أن النظام السوري لم يفرض الإجراءات الوقائية، ويمنع الاختلاط في الأسواق والأماكن العامة، بالرغم من تفشي الفيروس في مناطق سيطرته، حيث تشير المعلومات إلى إصابة آلاف السوريين بـ “كورونا”، بينما تؤكد وزارة الصحة أن عدد الإصابات الكلي بلغ حتى أمس الخميس، 2973 إصابة فقط.