fbpx

كورونا.. رئيس “لقاح سوريا” ينفي ظهور أعراض “خطيرة” على من تم تطعيمهم

نفى الدكتور “ياسر نجيب” رئيس “فريق لقاح سوريا” وبشكل قاطع، الأنباء التي تتحدث عن إصابة من تلقى اللقاح في الشمال السوري بأعراض جانبية “خطيرة”.

وقال “نجيب” في تصريح خاص لمنصة SY24، إنه “نعاني خلال حملة اللقاحات ضد فيروس كورونا من الإشاعات الكاذبة، وآخرها أن هناك أثار جانبية خطيرة ظهرت على من تلقى اللقاح”.

وأكد “نجيب” أنه “في حقيقة الأمر أن من ظهرت عليهم آثار جانبية أعدادهم قليلة جدا، والأعراض ليست خطيرة وتُشفى خلال 24 ساعة، وقد تحتاج فقط لحبة سيتامول مع شرب السوائل”.

وتابع “نجيب” قائلا “نوجه الشكر لمنصتكم لاهتمامها بحملة اللقاح وتوضيح الحقيقة، ونرجو من الإعلام الحر الواعي مواجهة الصفحات الصفراء التي بدأت تكذب وتبتعد عن نشر الحقيقة، بل وبدأت تكتب بشكل غير مسؤول وبدون أن تتحقق من صحة المعلومات”.

وعن أبرز تفاصيل الحملة قال “نجيب” إنه “حتى يوم أمس الثلاثاء، تم تلقيح 2318 شخص، منهم 364 إناث و1954 ذكور”، مؤكدا أن “حملة اللقاح ما تزال مستمرة وفق المخطط لها”.

وفي الأول من أيار/مايو الجاري، انطلقت حملة اللقاح ضد فيروس كورونا في الشمال السوري.

وفي 21 نيسان/أبريل الماضي، أعلن مصدر طبي في الشمال السوري، أن اللقاح الخاص بفيروس كورونا وصل إلى المنطقة، مشيرا إلى أن هذه هي الدفعة الأولى من اللقاح.

وأوضح في تصريح خاص لمنصة SY24، أن “53 ألف جرعة من لقاح أسترازينيكا دخلت إلى منطقة إدلب شمال غربي سوريا”، مضيفاً أن “الدفعة الأولى من اللقاح سوف تستهدف 27 ألف عامل صحي”.

وحتى 4 أيار/مايو الجاري، وصل عدد حالات الإصابة بالفيروس في عموم الشمال السوري إلى 22069 حالة، والشفاء إلى 20078 حالة، والوفيات إلى 655 حالة، حسب شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة.