fbpx

كورونا شمال سوريا.. الوفيات في ازدياد مرعب

حذّر مصدر طبي شمال غربي سوريا، من أن النظام الصحي على وشك الانهيار، لافتًا إلى أن أعداد الوفيات بسبب فيروس كورونا في “ازدياد مرعب”. 

 

جاء ذلك على لسان  الدكتور “ياسر الفروح” المسؤول عن ملف الآثار الجانبية ضمن حملة اللقاحات ضد فيروس كورونا شمال سوريا، في تصريح خاص لمنصة SY24. 

 

وقال “الفروح”، إن “النظام الصحي على وشك الانهيار، ونحن حاليًا في مرحلة جائحة غير مضبوطة أو خارج السيطرة، وبالتالي أعداد الوفيات في تزايد مرعب”. 

 

وأعرب عن أمله في عدم حصول أي مفاجآت خلال الأسبوعين القادمين، خصوصا بعد افتتاح المدارس، مرجّحًا في الوقت ذاته تزايد الإصابات بسبب ذلك. 

 

ولفت الانتباه إلى أنه تم الطلب من الجهات المعنية بضرورة تأجيل افتتاح المدارس إلى حين احتواء أزمة كورونا “لكن لم تتم الموافقة على هذا الطلب”. 

 

وعن الخطة “ب” التي يتم التفكير بها في ظل الانتشار السريع للفيروس، أوضح “الفروح” أنه “سيتم العمل على توسيع المستشفيات الخاصة بالكوفيد، عن طريق إشراك المستشفيات العادية وتحويلها إلى مستشفيات كوفيد”. 

 

من جهته، أعلن فريق الدفاع المدني أن فرقه نقلت، الأحد، 12 حالة وفاة بينهم 7 نساء من المستشفيات الخاصة بفيروس كورونا في شمال غربي سوريا، كما نقلت 63 مصاباً بالفيروس بينهم 5 أطفال و 25 امرأة ، إلى المستشفيات ومراكز العزل، بالتوازي مع استمرار عمليات التطهير للمرافق العامة وتوعية المدنيين. 

 

وفي السياق ذاته، تتواصل حملة التوعية بمرض كوفيد-19 والتي يقوم بها مسؤولي التعبئة المجتمعية في توعية المجتمع عن خطورة مرض كوفيد 19 وضرورة تطعيم أصحاب الأمراض المزمنة وكبار السن، حسب فريق لقاح سوريا. 

 

وأكد الفريق أن المصابين بالأمراض المزمنة يعتبرون الأكثر عرضة لخطر الإصابة بالفيروس ومضاعفاته الخطيرة. 

 

وأعلنت مديرية صحة إدلب، أن إجمالي الإصابات بالفيروس بلغ 60074، وإجمالي حالات الشفاء 31346، في حين وصلت أعداد الوفيات إلى 969 حالة.