fbpx

كورونا.. لماذا توقفت حملة اللقاح في المالكية شرق سوريا؟

أفادت مصادر محلية بريف الحسكة شرقي سوريا، بتوقف حملة اللقاح ضد فيروس كورونا مؤقتا في منطقة المالكية، وذلك بسبب المخاوف وقلة الإقبال من قبل الأهالي نظرا لغياب التوعية بمدى فعالية وأهمية اللقاح. 

 

وأشارت المصادر حسب ما وصل لمنصة SY24، إلى أن اللقاح المستخدم هو “استرازينيكا”، والذي وصلت كميات منه مؤخرا إلى المنطقة الشرقية. 

 

وأضافت المصادر أنه من المتوقع أن تُستأنف حملة اللقاحات يوم الأحد القادم في المنطقة، على أن تستمر لمدة 3 أيام، والتي تستهدف كبار السن داخل وخارج مخيمات المنطقة أيضا. 

 

وأعربت مصادر طبية في المنطقة عن مخاوفها من انتهاء فترة صلاحية اللقاحات وبالتالي عدم التمكن من استهداف العدد الكامل من سكان المنطقة بسبب مخاوفهم من اللقاحات. 

ونهاية أيار/مايو الماضي، أكد مصادر طبية وإعلامية تابعة لـ “قوات سوريا الديمقراطية”، وصول دفعة جديدة من اللقاح المخصص لفيروس كورونا، مقدم من منظمة الصحة العالمية. 

وذكرت المصادر، حسب ما وصل لمنصة SY24، أن “منظمة الصحة العالمية أرسلت 17500 لقاح من نوع أسترازينيكا إلى شمال وشرق سوريا”، مضيفة أنه “تم البدء بتطعيم الكادر الطبي وسط وعود للمنظمة العالمية بتزويد المنطقة بكمية أخرى قريبا”. 

ومطلع أيار أيضا، كشف الدكتور“فراس الفهد” المهتم بالقطاع الطبي شرقي سوريا لمنصة SY24، أن “30 ألف جرعة تقريبا من اللقاح المخصص للوقاية من فيروس كورونا، ستصل مدينة القامشلي الخاضعة لسيطرة قوات (قسد) والنظام السوري، خلال الأيام القليلة القادمة”. 

وحتى تاريخ 14 حزيران/يونيو الجاري، بلغ عدد المصابين بفايروس كورونا في مناطق شمال وشرق سوريا 18288 حالة، والوفيات 755 حالة، والشفاء 1846 حالة. 

 

يشار إلى أن حملة اللقاح ضد كورونا انطلقت في عموم الشمال السوري في منطقة إدلب وما حولها، في الأول من أيار/مايو الماضي، حسب ما أكدت مصادر طبية لمنصة SY24.