كورونا يصيب جنودًا للنظام في إدلب

تحدثت مصادر محلية عن تسجيل إصابات بفيروس كورونا، بين جنود جيش النظام المتواجد في محافظة إدلب شمال سوريا.

وقالت المصادر إن 15 جنديا بينهم ضباط، أصيبوا بفيروس كورونا، وتم نقلهم إلى المشافي التابعة للنظام.

وأكد مراسلنا في حلب أن “العشرات من جنود النظام المصابين بالفيروس يتواجدون في مشفى الجامعي الحكومي”، مشيرا إلى أن المئات يصابون يوميا بالفيروس ولا يقدم لهم النظام أي علاج.

وذكرت مصادر أممية أن “عدد الإصابات بفيروس كورونا في سوريا، أكبر بكثير من العدد المعلن عنه من قبل حكومة النظام”.

يشار إلى أن فيروس كورونا انتشر بكثافة في مناطق سيطرة النظام، وخصوصا في دمشق وريفها، إلا أن حكومة النظام تتعمد إخفاء المعلومات والأعداد الحقيقية المصابة بالمرض.

يذكر أن وزارة الصحة التابعة للنظام أعلنت أمس الأربعاء عن ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا إلى 717 إصابة.