كيف ردّ أوباما على انسحاب ترامب من الاتفاق النووي؟

الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما
الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما

انتقد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما قرار الرئيس الحالي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني، واصفًا تلك الخطوة بـ “الخطأ الفادح”.

وقال أوباما على صفحته الرسمية في موقع “فيسبوك” إن “قرار ترامب بالانسحاب مضلّل جدًا، لأن إيران ملتزمة بتنفيذ الاتفاق” وفقاً له.

وأضاف “التناقضات الثابتة للاتفاقيات التي تشكل بلادنا طرفا فيها تخاطر بتقويض مصداقية أمريكا، وتضعنا على خلاف مع القوى العالمية الكبرى”.

وتابع: “الاتفاق النووي لايزال نموذجًا لما يمكن أن تحققه الدبلوماسية، بما في ذلك عندما يتعلق الأمر بكوريا الشمالية”.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الإيراني يوم أمس، والذي وُقع عام 2015 بين قوى 5+1 وبين إيران، والذي يقضي بتقييد الأنشطة الحيوية النووية الإيرانية، مقابل رفع العقوبات عنها.