fbpx

كيف رد موالون للنظام على سؤال “عزيزي المواطن هل أنت راضٍ عن حياتك؟”

أعرب عدد من الموالين للنظام عن استيائهم من الواقع الذي يعيشونه في مناطق سيطرة النظام، وقدموا آرائهم حول ذلك بطريقة تهكمية وساخرة من حكومة النظام السوري ومنجزاتها الخدمية وفي كثير من القطاعات الأخرى.

جاء ذلك ردا على سؤال طرحته إحدى الصفحات الموالية لنظام على منصة “فيسبوك” حسب ما وصل لمنصة SY24، والذي مفاده “عزيزي المواطن هل أنت راضٍ عن حياتك؟”.

وحملت الردود إشارات واضحة عن عدم الرضا للحالة المعيشية التي يمرون بها، وسط التهميش والعجز الواضح من حكومة النظام في كثير من مناطق سيطرته.

وقال البعض ” كتير راضيين وخاصة من الكهرباء والخبز والغاز والأسعار ومن الذكي يلي اخترع البطاقه الغبية…عفوا الذكية”، وأضاف آخرون ” يعني الحمد لله عم نفقع المغتربين رح يطقو عالخالص من عيشتنا”، وقال آخرون ” الحمدلله رضيانيين كتيير على تقنين الكهرباء والسرعة بالنت وأما الباقي فهو تحصيل حاصل”، ورد أحد الموالين بالقول ” بس لصير مواطن بمعنى الكلمة ..لوقتا منشوف شو نجاوب”، وردت موالية للنظام قائلة ” واذا قلنا لا رح يتغير شي يعني؟”.

وبين الفترة والأخرى، بات يلاحظ حجم الواقع الاقتصادي المتردي الذي يعيشه المواطن السوري في مناطق سيطرة النظام، من خلال المنشورات الساخرة التي تضج بها منصة التواصل الاجتماعي “فيسبوك” والتي تتناقلها حتى الصفحات الموالية للنظام، عسى أن يتم لفت انتباه رأس النظام “بشار الأسد” وحكومته وحثهم على التحرك ومعالجة الأزمات الحياتية اليومية.

ولا يقتصر الأمر على المدنيين الموالين، بل باتت أصوات الممثلين والفنانيين الموالين أيضا تتعالى تنديد بسوء الأوضاع الاقتصادية، وكان آخرهم الممثل الموالي “فراس إبراهيم” والممثل “قاسم ملحو” وغيرهم آخرين.