fbpx

لاجئون سوريون يجدون أنفسهم في بانياس.. ما القصة؟

حاول لاجئون سوريون الهجرة من لبنان إلى أوروبا، إلا أنهم تعرضوا لمحاولة احتيال لاقت سخرية الموالين للنظام.

وقالت صفحات موالية للنظام، إن لاجئين سوريين دفعوا 600 دولار من أجل الهجرة من لبنان إلى أوروبا.

وأضافت أن اللاجئين تعرضوا لمحاولة احتيال، وتم نقلهم من لبنان إلى شواطئ بانياس.

وعلق موالون للنظام على الحادثة بطريقة ساخرة، فيما تساءل البعض عن مصير هؤلاء اللاجئين، مؤكدين في الوقت ذاته أن “الأمن سيقوم باللازم بعد هجرتهم إلى حضن الوطن”.

وتؤوي لبنان ما يقارب من مليون لاجئ سوري حسب إحصائيات غير رسمية، بينما تقول السلطات اللبنانية أن عددهم يصل إلى 1.5 مليون لاجئ سوري. 

ومطلع أيار/مايو الماضي، أكدت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، أن معاناة اللاجئين السوريين في لبنان باتت أشبه بـ “الموت بألف جرح”، وسط استمرار زيادة الأزمات الاقتصادية الخانقة والإجراءات القانونية الممارسة بحقهم، الأمر الذي يدفعهم بشكل دائم للخروج من لبنان إلى دولة جديدة.