fbpx

لاعب سوري يطرد من صفوف المنتخب.. والسبب أخلاقي!

كشف أحد اللاعبين في صفوف منتخب النظام لكرة القدم، والذي يعرف لدى الكثير من السوريين باسم “منتخب البراميل”، عن سبب ابتعاده عن الفريق مؤخرا.

وقبل أيام تداولت مواقع وصفحات موالية، خبر طرد مدرب منتخب النظام، للمهاجم “عمر خريبين” من معسكر المنتخب المقام حاليًا في دولة الإمارات.

وقال “عمر خريبين” لاعب منتخب الرجال لكرة القدم، إنه لن يلعب مجددا للمنتخب السوري، بسبب وجود المدرب “نبيل المعلول”.

وللوقوف على أسباب الخلاف بينهما، أجرت قناة “سما” الموالية للنظام اتصالا هاتفيا مع “خريبين”، الذي برر قراره الأخير قائلا: “المعلول يسب لاعبي المنتخب بأمهاتهم وأخواتهم”.

وكان “معلول” الذي يحمل الجنسية التونسية، قد تولى مهمة تدريب منتخب النظام في آذار/مارس الماضي، وفي نهاية تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، أدلى بتصريحات أكد فيها أن مساعديه لم يحصلوا على رواتبهم الشهرية منذ سبعة أشهر.

وهدد حينها اتحاد كرة القدم السوري، بعدم استكمال مهمة تدريب المنتخب السوري في المستقبل، معتبرًا أن “الأمر بات صعبًا للغاية، وغير قابل للاحتمال”.

وأقام منتخب النظام العديد من المعسكرات المغلقة استعدادا لاستئناف التصفيات المشتركة لكأس آسيا وكأس العالم، وبالرغم من ذلك إلا أنه ظهر بأداء سيء في المباراة الودية التي خاضها قبل أيام مع منتخب أوزبكستان، وفاز فيها بهدف مقابل لا شي.

الكلمات الدليلية