fbpx

لتوجيه رسالة للنظام.. مجهولون يدمرون حاجزا عسكريا في درعا

هاجم مجهولون حاجزا عسكريا للنظام السوري في محافظة درعا جنوبي البلاد، وقاموا بتوجيه رسالة للأفرع الأمنية بخصوص المعتقلين لديها.

وقال مراسلنا إن “عدة أشخاص قاموا بالهجوم على أحد الحواجز العسكرية وسط بلدة النعيمة على أوتوستراد بصرى – درعا، وتدمير أبنيته بشكل كامل”.

وذكر أن “المهاجمين لم يعتدوا على عناصر الحاجز، لكنهم وجهوا عبرهم رسالة للنظام السوري تطالبه بالعمل على إطلاق سراح جميع المعتقلين في سجونه”.

وفي سياق آخر، عثر على عبوة ناسفة شديدة الانفجار بالقرب من مركز مدينة درعا، حيث تم تفجيرها من قبل وحدات الهندسة التابعة للنظام، نظرا لعدم قدرتهم على تفكيكها.

وأوضح مراسلنا أن “قوات النظام أصبحت عاجزة عن تفكيك العبوات الناسفة، بسبب تطور صناعتها وحساسيتها”، مشيرا إلى أنه “لجأت خلال الفترة الماضية إلى تفجير 11 عبوة ناسفة بسبب عدم قدرتها على تفكيكها”.

وتشهد محافظة درعا منذ إبرام اتفاقية التسوية بين الفصائل وروسيا في تموز عام 2018، توتراً أمنياً، بسبب الانتهاكات والخروقات التي ترتكبها قوات النظام وميليشيات إيران بحق السكان، الأمر الذي يرفضه السكان عبر المظاهرات السلمية التي يتم تنظيمها في معظم مدن وبلدات المحافظة بشكل متكرر.