لعلاج كورونا.. وزارة الصحة تستعد لتجهيز مشفى عناية مشددة شمال حلب

كشفت الحكومة المؤقتة السورية المؤقتة عن استعدادها لتجهيز مشفى عناية مشددة في مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي، وذلك في إطار سعيها لمواجهة فيروس “كورونا”.

وأعلن وزير الصحة الدكتور “مرام الشيخ” عبر موقع “تويتر”، أن وزارة الصحة ستقوم بتنفيذ مشفى عناية مشددة مؤلفاً من 30 سريراً مجهَّزاً، إضافة لوحدات عزل مجتمعية، وجهاز PCR في مدينة أعزاز.

وأكد أن ‏منظمة الصحة العالمية زوّدت مناطق الشمال السوري، بـ 35 جهاز تنفس اصطناعي، ومعلومات وقاية للكوادر الصحية.

وقبل أيام ذكر الوزير أنه تم إجراء أكثر من 700 اختبار للكشف عن حالات يشتبه بإصابتها بفيروس كورونا شمال سوريا، إلا أن الحالات جميعها كانت غير مصابة.

يذكر أن الشمال السوري لم يسجل أي حالة إصابة بفيروس كورونا حتى الآن، بسبب الإجراءات الوقائية المتخذة، وأهمها انعدام الحركة المدنية والتجارية على المعابر، باستثناء بعض الحالات الطبية التي تدخل للعلاج في تركيا، وبعض عمليات التهريب باتجاه مناطق النظام وقسد.

يُشار إلى عدم تسجيل أي إصابة بفيروس كورونا في مناطق الشمال السوري، وكان الشيخ قال بتغريدة له قبل يومين: إن المخابر المخصصة للكشف عن الفيروس أجرت حتى يوم الاثنين 700 اختبار، وأكد أن جميعها غير مصابة، وأن المنطقة ما زالت خالية من الوباء.