لماذا طالبت شبكة حقوقية اللاجئين بعدم العودة إلى سوريا؟

طالبت الشبكة السورية لحقوق الإنسان اللاجئين السوريين بعدم العودة إلى مناطق سيطرة النظام السوري بشكل مطلق، لأنه يشكل تهديداً على حياتهم، وذلك بعد اعتقال ومقتل المئات منهم.

وقالت الشبكة في تقريرها الذي نشر على موقعها الرسمي، إنها وثقت اختفاء 638 لاجئاً عاد إلى مناطق النظام، مؤكدةً مقتل 15 شخصاً منهم “تحت التعذيب”.

ووثقت 1916 حالة اعتقال للاجئين عادوا من دول اللجوء إلى سوريا منهم 219 طفلاً و157 امرأة، جميعهم على يد النظام، في حين قضى 15 شخصاً منهم تحت التعذيب معظمهم من العائدين من لبنان.

وأوضحت أن نسبة العائدين من عدد اللاجئين السوريين لا تتجاوز الـ6 بالمائة كحد أقصى، مؤكدة أن محاولات الفرار من سوريا إلى دول اللجوء لا تزال مستمرة.

وأكدت الشبكة في تقريرها أن النظام استثمر للاجئين العائدين في التجنيد الإجباري ضمن قواته، ورغم منحهم مهلة من أسبوعين إلى ثلاثة أشهر للالتحاق إلا أن مخابراته لم تلتزم بذلك، واعتقلت العديد منهم.

ووجهت الشبكة السورية لحقوق الإنسان دعوة إلى مجلس الأمن من أجل إيجاد حل سياسي يضمن حقوق اللاجئين السوريين من نهب النظام السوري وسيطرته على أملاكهم.